تأثير التكنولوجيا

الألعاب الإلكترونية وتأثيرها على الصحة العقلية

التكنولوجيا وتأثيرها على عقل الانسان

Advertisement

الألعاب الإلكترونية يعتبر إدمان الألعاب الإلكترونية من أكثر الظواهرة المنتشرة بشكل مبالغ فيه مؤخرا، وأصبحت تشكّل حالة من القلق عند الكثير من الآباء والامهات بشكل كبير، ويرجع ذلك نتيجة إلى الناتج السلبي الذي ينتج عن إدمان تلك الألعاب، حيث يؤثر بعضها على الصحة النفسية والجسدية والسلوكية للأطفال، فكيف يمكننا أن نحد من مخاطر تلك الألعاب وهل يمكن أن يصل تأثيرها إلى حدوث مشاكل عقلية فلنتعرف معا على تأثيرات تلك الألعاب.

تأثير الألعاب الإلكترونية على الصحة النفسية والعقلية

يُشكّل الإدمان الإلكتروني جزء مهم من حياتنا الآن فأصبحت تلك الألعاب منتشرا جدا خاصة للأطفال والبالغين عند سن المراهقة وتؤثر بصورة أو بأخرى على الصحة النفسية والعقلية ومن أمثله على تلك التأثيرات انها :-

  • تؤثر على مستوى الوظائف الإدراكية وتضعف الصحة العقلية. 
  • تساعد بشكل كبير في التغير في سلوك الطفل إلى شكل عدواني وبشكل خاص عند الأطفال تحت سن العشر سنوات. 
  • تضعف من الجانب الاجتماعي لدى الطفل ومن ثم تجعله منعزلا عن الجميع. 
  • لا يستطيع الشخص التحكم في طريقة انفعالاته. 
  • تصل بالشخص إلى الاكتئاب والقلق الزائد. 

آثار الألعاب الإلكترونية على الصحة الجسدية

تؤدي تلك الألعاب إلى حدوث كوارث جسدية تؤثر بشكل كبير على الأشخاص الذين يقضون أوقات طويله عليها ومنها أنها :-

Advertisement
  • تؤثر بصورة كبيرة على صحة العين، فعندما تجلس لفترات طويلة يؤثر ذلك على العصب البصري مما ينتج عنه ضعف النظر. 
  • السمنة والتي تنتج بسبب التكاسل والجلوس لفترات كبيرة على تلك الألعاب ويمكنك الأكل والشرب وانت جالس في مكانك . 
  • تؤدي إلى الإصابة بالإرهاق والتعب المستمر ويرجع ذلك للجلوس فترات طويلة للعب مما يقل فترات نومك. 
  • تؤثر على أعصاب اليدين حيث تنتشر بشكل كبير على مدمني الألعاب مشاكل في الأوتار مما تؤدي إلى  عدم تحريك اليدين بصورة جيدة وايضا تصيب المناطق حول اليدين كالزراعين والكوع. 
  • يمكن أن تصيبك بالتشنجات. 

ما هي علامات الإصابة بإدمان الألعاب الإلكترونية؟ 

هناك بعض العلامات التي قد تشير إلى الإصابة بحالات إدمان تلك الألعاب :-

  • تجد نفسك غير مهتم بواجباتك المدرسية ويبدأ مستواك الدراسي بالتراجع وتصبح تتجه إلى الالعاب. 
  • كذلك تبدأ بإهمال نظافتك الشخصية وعدم التركيز إلا على الألعاب فقط. 
  • عندما تكون حزين أو يُشكّل بداخلك شعور بالغضب تبدأ بالتوجه إلى تلك الألعاب لإخراج شحنات الغضب أو الزعل الذي يكمن بداخلك.
  • تبدأ كل يوم زيادة عدد ساعات اللعب حتى يكن معظم وقت تقضيه في اللعب، وتصبح في حالة سيئة عندما لا تلعب. 
  • تبدأ بالانعزال عن الاصدقاء والاهل وتتجنب كل الأنشطة الاجتماعية ولا تتعلق إلا بألعابك الالكترونية فقط. 
  • تبدأ بالكذب والمخادعة للآخرين عندما تسأل عن عدد ساعات لعبك. 
  • تبدأ بالهروب من أي مسؤوليات أو تجمعات عائلية. 
  • تبدأ بضياع الوقت بشكل مكثف حيث تتعدي على أوقات نومك وطعامك وواجباتك وذلك من أجل اللعب. 

ما هي طرق الوقاية من إدمان الألعاب الإلكترونية؟ 

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في تجنب الآثار السلبية للوقاية من إدمان الالعاب الالكترونية وهي :-

  • حاول عدم وضع أي أجهزة إلكترونية داخل غرفة نومك وذلك حتى لا يجدون فرص كثيرة للعب. 
  • حاول دائما أن تشارك في الأنشطة الإجتماعية وممارسة الرياضة. 
  • يمكنك تحديد وقت مخصص لاستخدام الأجهزة الإلكترونية. 

Advertisement

وفي النهاية كن حريصا على وقتك، إجعل يومك ملئ بكل ما هو مفيد إليك و يجب عليك الحد من الاندماج الغير مدروس للتكنولوجيا للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقعنا من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock