تأثير التكنولوجيا

تأثير الشبكات الاجتماعية على المجتمع

شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها

Advertisement

الشبكات الاجتماعية أصبحت جزء لا يتجزأ من التواصل بشكل يومي للجميع، فبعد الثورة التكنولوجيا التي انتشرت في الآونة الأخيرة وأصبحت التكنولوجيا هي العامل الأساسي للتواصل الاجتماعي، أثر ذلك على العادات المجتمعية المعتادة فأصبح هناك انفتاح ثقافي على جميع الثقافات المختلفة، و تمثل ذلك بإنه سيف له حدين فيمكن أن يكون ايجابي ويؤثر بك بشكل تطوري، وكذلك يمكن أن يكون تأثيرة سلبي يعيق حياتك بصورة عامة وفي تلك المقالة سنتعرف بشكل مناسب عن الشبكات وتأثيرها على المجتمع بصورة سلبية وبصورة إيجابية.

الشبكات الاجتماعية

التأثير الإيجابية لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

هناك بعض الإيجابيات  التي تستطيع أن تمنحها وسائل التواصل الاجتماعي والتي تجعلنا لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا ومن أهم تلك الإيجابيات :-

  • تمحى تطبيقات التواصل الاجتماعي الحدود بين الناس حيث يمكنك التواصل مع أي شخص حول العالم وفي أي وقت بدون حدود أو أوقات معينة. 
  • تجعلك مواكب لآخر الأخبار والتطورات في المجتمع، حيث تجد بها كل دقيقه خبر أو حدث عالمي جديد، فهي تغنيك عن قراءة الصحف الإخبارية أو المجلات. 
  • مكان مناسب جدا لعرض شغلك أو لشراء منتج تبحث عنه، فنظرًا للتطور المستمر الذي يحدث في المجتمع والتكنولوجيا بصورة هائلة أصبح بإمكانك شراء أي شئ تريده من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وايضا يتيح لك الوصول إلى عميلك المناسب عن طريق الشبكات الاجتماعية. 
  • تستطيع التواصل حول العالم صوت وصورة كأنك تواكب الحدث معهم أو تشاركهم بكل ما هو جديد في يومك بدون ان تخطوا خطوة للخارج. 
  • تحصل على دعم من الآخرين عندما تبدأ بمشاركة أعمالك أو أبحاثك مع الآخرين عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ويبدأون في دعمك سيعطيك هذا دفعة إلى الأمام. 

Advertisement

ما هو تأثير الشبكات الاجتماعية بشكل سلبي ؟

كما يوجد تأثير إيجابي لـ وسائل التواصل الاجتماعي فيوجد بعض النقاط السلبية التي تؤثر بشكل أو بآخر على المجتمع فلنتعرف على التأثير السلبي لتلك الشبكات:-

  • يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة أمام وسائل التواصل الاجتماعي إلى الإصابة بالإدمان الشبكي، وبحسب دراسات قامت بها مجلة Business Insider أن الأشخاص الذين قد أصيبوا بـ إدمان وسائل التواصل الاجتماعي يمكنهم قضاء ما يقرب لـ 9 ساعات يوميا، ويكون أغلبيتهم من المراهقين وهذا يؤثر بشكل سلبي على ممارسة حياتهم الطبيعية من الناحية الاجتماعية والاسرية و أيضا الطبية. 
  • يمكن أيضا أن يؤدي الاندماج الزائد عن الحد في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي إلى العزلة عن العالم، حيث يمكن أن يصل بك الأمر إلى الاكتئاب بسبب عدم وجود نشاط اجتماعي في حياتك وكذلك تؤثر على تطورك الشخصي والعملي. 
  • التفتح الاجتماعي المتمثل في الصورة السلبية والغير اخلاقية والتي تكون غير متناسبة مع قيم وأخلاق مجتمعنا، هذا التأثير من شأنه التغيير في سلوك البعض. 
  • عدم القناعة بما انت عليه التصفح الزائد في وسائل التواصل الاجتماعي من شأنها أن تجعلك غير راضي بسبب التنوع الطبقي داخل منصات التواصل الاجتماعي. 

التواصل الاجتماعي أمر هام لإستمرار الحياة وبدونها يمكن أن تعيق أمور كثيرة، فهي مهمة لحياتك ولكن بحدود يجب عليك وضع النقاط السلبية ومحاولة تفاديها حتى تستطيع الاستمتاع بها بدون تأثير سلبي. 

Advertisement

و إلى هنا عزيزى القارئ نكون قد أنهينا مقالنا، وتحدثنا فيه بشكل تفصيلي عن تأثير الشبكات الاجتماعية الإيجابي والسلبي على حياتنا، وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقعنا من هنا

 

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock