الذكاء الاصطناعي

مخاطر تطبيق شات جي بي تي Chat GPT على أمن المعلومات

سلبيات شات جي بي تي على خصوصيتك

Advertisement

عند النظر في مخاطر تطبيق الدردشة Chat GPT على أمن المعلومات، يجب أن نفهم أولاً طبيعة هذا التطبيق وكيفية عمله، حيث يعتبر ChatGPT نموذج ذكاء اصطناعي مدعوم بتقنية تعلم الآلة، ويتم تدريبه على مجموعة كبيرة من البيانات المتاحة عبر الإنترنت، ويقوم التطبيق بتوليد إجابات على أسئلة المستخدمين باستخدام طريقة تسمى “المولدات التاريخية”، حيث يستعيد المعلومات من النصوص التي تشبه الاستفسار الحالي.

ما هو شات جي بي تي

شات جي بي تي (Chat GPT) هو نموذج لتعلم الآلة المحادثات المبنية على اللغة الطبيعية، وهو أحد النماذج التي تم تطويرها بواسطة OpenAI، ويستند نموذج ChatGPT على طراز GPT (Generative Pre-trained Transformer) والذي يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لفهم النص وتكوين إجابات منطقية ومقنعة في سياق المحادثة، حيث يهدف ChatGPT إلى تمكين التفاعل الفعال مع المستخدمين وتقديم إجابات على الأسئلة والاستفسارات بطريقة متقنة وشاملة، ويمكن استخدامه في تطبيقات مختلفة مثل الدعم الفني، والمعونة في المواقع، وتوليد النصوص، والمزيد تم دمج الإجابات من ChatGPT في محرك البحث GPTGO (Googpt) لتوفير إجابات شاملة ودقيقة للاستفسارات عبر الويب.

Advertisement

ما هي التهديدات والمخاطر الأمنية تجاه شات جي بي تي؟ 

 ينبغي علينا أيضاً أن ندرك أن الأنظمة المبنية على التعلم الآلي وتوليد اللغة قد تكون عرضة للمشاكل والتحديات المتعلقة بأمن المعلومات، فإليك بعض المخاطر المحتملة التي قد تواجه تطبيق الدردشة Chat GPT:

  • تهديدات الخداع والتلاعب: يمكن للأشخاص الذين يستخدمون تطبيق ChatGPT استغلال النظام من خلال إدخال معلومات مضللة أو إيصال رسائل خادعة للمستخدمين الآخرين، كما يمكن لهذا التلاعب أن يؤدي إلى نتائج غير صحيحة أو إلى إيهام المستخدمين بأنهم يتلقون معلومات صحيحة عن طريقة وظيفة التطبيق.
  •  مشاركة معلومات حساسة: قد يطلب ChatGPT من المستخدمين تزويده بمعلومات حساسة مثل البيانات الشخصية أو مستندات سرية، فإذا لم تتم معالجة هذه المعلومات بشكل صحيح وتأمينها بطرق مناسبة، فقد يتعرض النظام للقرصنة أو الاختراق مما يمكن أن يؤدي إلى تسريب هذه البيانات واستخدامها بطرق غير قانونية.
  • خصوصية المستخدم: يعتبر ChatGPT نظامًا مربوطاً بشبكة الإنترنت ومتاحًا للعموم وبالتالي، قد يتعرض المستخدمون لمخاطر فقدان الخصوصية إذا لم يتم الحفاظ على سرية المعلومات وتأمين عمليات الاتصال وتدابير الحماية اللازمة.
  • عدم التحقق من المصدر: يمكن لـ ChatGPT أن يوفر إجاباتًا على أي سؤال دون التحقق من مصدر أو صحة المعلومات، فهذا يعني أن المستخدمين معرضون لتلقي معلومات خاطئة أو غير موثوقة، مما يمكن أن يؤثر على صحة البيانات وأمانها.

للحد من هذه المخاطر، ينبغي وضع التركيز على تطبيق إجراءات أمان صارمة أثناء تصميم وتطوير تطبيقات الدردشة القائمة على تكنولوجيا تعلم الآلة، كما يجب تنفيذ آليات التحقق من المصدر والتحقق من البيانات المدخلة، وتشفير البيانات وحمايتها، وتطبيق سياسات صارمة لحفظ خصوصية المستخدمين.

ما هي الدول التي يعمل فيها Chat GPT

حتى الآن، لم يتم الكشف عن الدول التي يعمل فيها Chat GPT بشكل رسمي ومع ذلك، فإن GPT-3 (النموذج العتادي لـ ChatGPT) تم إطلاقه وهو متاح عبر الإنترنت للجمهور العالمي، ومن المرجح أنه سيكون متاحًا للاستخدام في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الدول الناطقة باللغة العربية. 

Advertisement

واخيرا يجب على المستخدمين، من جانبهم، يجب أن يكونوا حذرين في مشاركة المعلومات الحساسة وتحقق من المصدر قبل الاعتماد على المعلومات التي يقدمها شات جي بي تي باختصار، يجب أن نتعامل مع تطبيقات الدردشة القائمة على تكنولوجيا تعلم الآلة مع الحذر اللازم ونضع أمان المعلومات في الاعتبار، وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقعنا من ” هنا ” لتزيد من معرفتك بكل ما هو جديد في عالم التقنية والتكنولوجيا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock